image

الى متى ستبقى الاحزاب الهرمة المتآكلة تضعف مؤهلات الوطن وتنخر قوته ؟
الى متى ستبقى قيادات المناصب والكراسي تصنع اهرامات ثروتها ومصالحها على كاهل الشعب وحاجيات البلاد، غافلة عن هموم الناس ومكتفية بالتربص بمواسيم الانتخابات لبيع أوهام دكاكينها للحشود بأثمان غالية ؟
الى متى سيبقى الوطن رهينة في أيدي المتطفلين على السياسة والمسؤلية ؟
الى متى سنبقى متفرجين على مسرحياتها الهزيلة على المنابر وفي قبة البرلمانات ؟ 
و هي التي بشعاراتها الجوفاء و أصواتها النكراء وتناطحاتها العرجاء، تعمق جروحنا و تطيل الهموم ؟ 
ان الوطن ومجده الذي تبنيه يد ملكية شريفة، يد بيضاء وارادة جبارة ، لا تزال تشيد كل صرح ، كل يوم وكل دقيقة، 
يد تمتد لكل ضعيف وكل مكلوم ، يد تصنع التاريخ و تعلي الهمم ، يد تشحد العزم في كل مواطن ، يد تزرع الأمان والتاخي وتدافع عن التخوم، يد أعلت راية المغرب بين الامم ، يد حازت الإنجازات و أسقطت الاوهام، فهل لهذه اليد ان تصفق طول الدهر وحدها ؟
الم يأن لأشباه القيادات ان تأخذ العبرة من القائد والمعلم الحق و تستلهم المثال ؟
ام انها اعتادت على الخديعة والا بتزاز ، وهدم كل ما يبنى ولا استحياء ولا خجل ؟
ان الوطن واحد وغايته واحدة، وأنتم أغراضكم وغاياتكم شتى، ثمنكم يكلفنا كثيرا والربح معكم قليل ، ارحلوا عنا وافسحوا الطريق، فملايين الشباب المفعمون بالوطن ، قادرون على احياء سريان روح جديد،  فسيصبح الوطن والتاريخ من دونكم بالف خير